يركز نشاط تحسين استهلاك الوقود بشكل عام على دراسة ومراجعة وإعداد وإتخاذ التدابير اللازمة لتحسین إستهلاك الوقود في جميع الأنشطة والشؤون، سواء في عملية الإنتاج أو كمستهلك نهائي. ویُعدّ إعداد وتنظیم المعايير والقواعد والأنظمة واللوائح التنفيذية اللازمة لتنظيم سوق الوقود والتدفئة، بما في ذلك معاییر بناء المعدات والعمليات والأنظمة والأدوات والمعدات المستهلکة للطاقة، هي أیضاً من الأنشطة في مجال تحسين استهلاك الوقود. لكن الأنشطة الرئيسية في هذا المجال تشمل تحسين إستهلاك الوقود في أنظمة ووسائط النقل والمباني والمساکن والصناعات، والمساعدة على تنمية التقنية وتحسين جودة المنتجات من حيث إستهلاك الطاقة في الصناعات التي تصنع المعدات المستهلكة للوقود، وتطوير ثقافة الإستهلاك الأمثل للطاقة على مختلف مستويات المجتمع من خلال نشر الكتب والمجلات والمقالات، وإعداد البرامج في وسائل الإعلام الجماهیریة، والتوعية والتعليم العام، والدعم المالي والعلمي لأنشطة القطاعات غير الحكومية ومعاهد الأبحاث والجامعات في مجال تعزيز تقنيات تدخیر إستهلاك الطاقة وتوفير الأرضیة العلمية لتحسين إدارة الطاقة.



وبالنظر إلی تأريخ إيران الطويل في إنتاج النفط والمنتجات البترولية وتطوير البنية التحتية وزيادة المرافق الرفاهية بما في ذلك تطوير شبكة إمدادات الغاز، وزيادة عدد السيارات والمصانع والصناعات المختلفة، وما إلى ذلك، کانت وفرة الوقود ومعدّل إستهلاکها بحاجة إلی الإدارة المثلى لمنع هدر الموارد ورئوس الأموال. لذلك، ومن أجل إدارة الطلب وتنفيذ سياسات تحسين الإستهلاك في مختلف القطاعات، أنشأت وزارة النفط مجموعة وهي شركة تحسين إستهلاك الوقود في عام 2000م للمساعدة في تطوير تطبيق کافة التقنيات الحدیثة لتحويل الطاقة، وخفض التكاليف طويلة الأجل التي یفرضها طلب الطاقة وتطويرالمعايير والتعلیمات التوجيهية المتعلقة بتحسين إستهلاك الطاقة والإستبدال الإقتصادي لمشتقات الطاقة إلى جانب تطوير إستخدام قدرات الطاقة المحلية والطاقات المتجددة. تعتبر هذه الشركة من أكثر الشركات فاعلية في البلاد وهی تعمل في مجال تحسين إستهلاك الوقود وتتبع القوانين المتعلقة بها من قبل وزارة النفط. هذا وفي الوقت نفسه، إنّ الشركات التابعة لوزارة النفط إتخذت لحد الآن إجراءات مثمرة وفاعلة لتعدیل عملية إستهلاك الوقود في وحدات استغلال الطاقة، ومراقبة نمط الإستهلاك وإستخدام الطاقات البديلة.

 

 

نظرًا لزيادة كثافة إستهلاك الوقود في البلاد، تم إقتراح وتنفيذ تدابير وبرامج هامة من قبل الحكومة ووزارة النفط. هذا وأنّه بعد المصادقة علی العديد من القوانين في عام 2014م وما بعده، تم هناك إقتراح و موافقة على 12 مشروعاً لتحسين إستهلاك الطاقة تبلغ قيمتها حوالي 30 مليار دولار، مما أتاح للمستثمرين الإستثمار من خلال البيع المتبادل وأساليب البناء والتشغيل والتحويل (BOT). بعض هذه المشاريع التي ستوفر مليارات اللترات من الوقود إذا تم تنفيذها بالكامل، تشمل: تحسين كفاءة 600 ألف وحدة التدفئة المرکزیة، وتشغیل 100 ألف بئر زراعي بالطاقة الکهربائیة، وإستبدال 140 ألف سيارة أجرة بالية، وتوفير 400 ألف دراجة نارية كهربائية، وإستبدال 65 ألف شاحنة وحاویة بالیة وتطوير قطار الأنفاق في المدن الکبری، وتشغيل 17000 حافلة ديزل أو CNG، وإمداد سيستان وبلوشستان بالغاز، والخ. هذا ووفقًا لقانون خطة التنمية السادسة، فإنه بنهاية هذه الخطة، يجب خفض مستوی إستهلاك الطاقة في البلاد بنسبة 50٪، والتي من المتوقع أن تقلل بشكل كبير من خلال تنفيذ المشاريع المذكورة أعلاها فقط. وقد تم حتى الآن توقيع إتفاقيات مختلفة بهذا الخصوص بين وزارة النفط والأجهزة المختلفة.


گروه دورانV6.0.19.0