• التأریخ : 03/08/2022
  • عدد الزیارة : 26
بحضور رئيس الجمهورية؛
تم التوقیع علی مذكرة تفاهم لبناء بترومصفاة "الشهید قاسم سلیمانی" ومصفاة "مرفارید مكران"
تم بحضور رئيس الجمهورية توقيع مذكرة تفاهم للمشاركة وتمويل بناء بترومصفاة "الشهيد قاسم سليماني" بطاقة تكرير يومية تبلغ 300 ألف برميل من النفط الخام الثقيل ومصفاة "مرفارید مكران" بطاقة تكرير يومية تبلغ 300 ألف برميل من النفط الخام الثقيل والثقيل جداً.

وبحسب ما أورده المرکز الإعلامي لوزارة النفط، فإنه تم یوم الاثنین (ا أغسطس/ أیلول) بحضور الرئیس سید إبراهیم رئیسي ووزیر النفط جواد أوجي، التوقیع علی مذكرات التعاون  للمشارکة والتمويل لبناء مصفاة مرفارید (لؤلؤة) مكران بطاقة تكرير يومية تبلغ 300 ألف برميل من النفط الخام الثقيل والثقيل جدّاً في جاسك وبترومصفاة الشهيد قاسم سليماني بطاقة تكرير يومية تبلغ 300 ألف برميل من النفط الخام التقیل في بندرعباس وذلك تماشياً مع تطبيق قانون دعم تطوير صناعات قطاع المصب من النفط والمكثفات الغازیة باستخدام الاستثمار العام.

رئيسي: مذكرة تفاهم الموقعة توجه السيولة
وصف الرئیس سيد إبراهيم رئيسي، توقيع مذکرة تفاهم تمويل إنشاء بترومصفاة الشهيد سليماني ومصفاة مرفاريد مكران إجراءً فعالاً في تحقيق أهداف البلاد في مجالات جذب الاستثمار في اتجاه انتعاش الإنتاج، وتحیید العقوبات، ومنع بيع النفط الخام، وتحويل النفط إلى منتجات ذات قيمة مضافة أكبر، وخلق فرص العمل القائمة علی المعرفة، واعتبر بناء مجمعات بتروكيماوية ومجمعات بترومصفاة كإحدی احتياجات الدولة وضروراتها، وأضاف: إن تحقيق أهداف البلاد في مجال النمو الاقتصادي يعتمد على الاستثمارات الكبیرة وهذه المذكرات التفاهم هي من بين الإجراءات الفعالة والأساس لجذب رؤوس الأموال الصغيرة والكبيرة في مسار بناء الدولة وتنميتها.


وأوضح رئيس الجمهوریة أن التوقيع على هذه المذكرة  التفاهم يعد خطوة نحو تحقيق اقتصاد مقاوم، قائلاً: إن هذه المذكرة هي أيضاً تعتبر خطوة فعالة لتحييد العقوبات ومنع بيع النفط الخام وتحويل النفط الخام إلى منتجات ذات قيمة مضافة أعلى، وتوفیر احتياجات البلاد من المنتجات البترولية وخلق قدرات التصدير الجديدة.


وأشار رئيسي إلى إجماع الخبراء الاقتصاديين على أن توجيه السيولة نحو الإنتاج سيزيل المخاوف بشأن نمو السيولة، موضحاً: المذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم هي أيضاً إحدی الأمثلة الناجحة لتوجيه السيولة نحو الإنتاج.

 أوجي: تنفيذ مشاريع التكرير وبترومصفاة سيجعل العقوبات غير فعالة
قال وزير النفط جواد أوجي في مراسم توقيع اتفاقية الشراكة لتمويل وبناء بترومصفاة "الشهيد قاسم سليماني" ومصفاة "مرفارید مكران": "إن الطاقة التكريرية للبلاد تقترب الآن من 2.3 مليون برميل يومياً، ووفقاً لاتجاه استهلاك البنزين والدیزل في البلاد، خصوصاً مع زيادة السفر عقب الحد من انتشار كورونا، فقد تجاوز الاستهلاكُ الإنتاجَ في عدید من الأيام، وإذا استمر هذا، سيواجه التحديات أمنُ الطاقة في البلاد.


وأضاف: كان التحدي الأهم لهذه المشاريع هو توفير الموارد المالية، حیث تمت مشارکة القابضات الاقتصادية الکبری والبنوك في هذا المجال، ويمكنك التأكد من أنها ستدخل حيز التنفيذ في غضون أربع إلى خمس سنوات قادمة.


وأوضح وزير النفط أن بيع النفط والمكثفات هو یُعتبر البيع الخام وبالتالي هناك العديد من التحديات یواجهها بيعه بسبب العقوبات، قائلاً: إذا وصلت هذه المشاريع إلى مرحلة الإنتاج، فلن نواجه أية مشكلة في بيع المنتجات النفطية والمنتجات البتروكيماوية، وهذا الإجراء سيجعل العقوبات غير فعالة.


وأكد أوجي: إن أهم شيء في تنفيذ هذه المشاريع هو أن رأس المال والسيولة الموجودة في المجتمع تم توجیهما نحو الإنتاج، وبالإضافة إلى منع بيع الخام، سيتم خلق قيمة مضافة عالية. وبغض النظر عن توفير الوقود، سيتم أيضاً توفير المواد الخام لقطاع المصب للبتروكيماويات.


وأشار إلى إضافة 600 ألف برميل إلى الطاقة التكريرية للبلاد مع تنفيذ هذه المشاريع، قائلاً: لدينا 8 مشاريع أخرى في هذا المجال ونحن على يقين من أن هذه الـ 600 ألف برميل ستصل إلى النتيجة المرجوة بمشاركة هؤلاء المساهمين الکفوئین.
وتابع وزير النفط: بحسب ما تم تخطيطه، سيتم تشغيل مشروع مصفاة مرفارید مكران في غضون 4 سنوات ونصف القادمة، مع الأخذ في الاعتبار التقدم الحالي البالغ 10 بالمئة وبترومصفاة الشهيد قاسم سليماني في السنوات الخمس المقبلة.

الدرجة :  0 |  المجموع :  0

اللصوق

    آخر الأنباء

    Douran Portal
    رجاء أصبروا

    V6.0.19.0