• التأریخ : 05/07/2022
  • عدد الزیارة : 53
رئیس الجمهوریة: قطاع النفط والبتروكیماویات من أهم القطاعات لجذب الاستثمار ونمو الإنتاج
وصف الرئيس توقيع مذكرة تفاهم بقيمة 7 مليارات دولار للاستثمار في حقل أزاديجان النفطي المشترك بأنه نموذج لحشد وتعبئة القوة الداخلية للبلاد قائلاً: توجيه السيولة نحو نمو الإنتاج والاستفادة من القوة التقنية وجذب الاستثمار المحلي یؤثر جداً علی النمو الاقتصادي للبلاد وتقدمه.

واعتبر أن تحقيق هدف النمو الاقتصادي البالغ 8 بالمئة يعتمد على زيادة الاستثمار مضیفاً: إن العمل الذي تم إنجازه اليوم نتيجة تکامل وتلاقي الشركات الاقتصادية الكبيرة كقوى دافعة للاقتصاد لتنفيذ خطة التنمية المتكاملة لحقل آزاديجان النفطي المشترك هو الخطوة الأولى في خلق مجالات جذب رؤوس الأموال في مسار الإنتاج والنمو الاقتصادي.
واعتبر الرئيس أن الخطوة الثانية في هذا الاتجاه هي تقدیم الدعم من قبل البنوك موضحاً: يتفق الخبراء الاقتصاديون على أن خلق السيولة مدعاة للقلق عندما لا تكون موجهة نحو الإنتاج، ولكن إذا تم إنفاق الزيادة في السيولة على ازدهار قواعد الإنتاج وتعزیزها، فلن يكون هناك قلق.
ووصف رئيسي قطاع النفط والبتروكيماويات كأحد أهم القطاعات لجذب الاستثمار وتعزيز الإنتاج قائلاً: إن ما حدث اليوم أي توقيع مذكرة تفاهم بين البنوك والشركات الاقتصادية والتقنية الكبری لتنفيذ مشروع نفطي كبير فهو مثال على حشد القوة المحلية بالإضافة إلى توفير الموارد لتنفيذ مشروع كبير، کما وأنّه يوفر الأساس لتحسين ثقة مستثمري القطاع الخاص والشعب للمشاركة في مثل هذه المشاريع الكبيرة.

وزير النفط: تطوير حقل أزاديجان سيجلب 115 مليار دولار من العائدات للبلاد
قال جواد أوجي، مساء الثلاثاء (5 يوليو/ تموز) في نشرة أخبار التلفزیون الإیراني في تمام الساعة 21:00، عن مراسم توقيع مذكرة تفاهم للتطوير المتكامل لحقل أزاديجان النفطي المشترك بين الشركة الوطنية الإيرانية للنفط والبنوك والشرکات التي تعمل في مجال الاستكشاف والإنتاج: أنّ حقل أزاديجان النفطي هو حقل مشترك بين إيران والعراق، وقد تم تصميم نماذج التطوير لحقل أزاديجان النفطي المشترك بالتخطيط والدراسات التي أجريت في شركة النفط الوطنية في الأشهر الأخيرة، لكن التمويل كان أحد المواضیع الهامة حول هذا الحقل، وقد تم الیوم تحقيق ذلك أيضاً باستخدام قدرة البنوك والقابضات الاقتصادية الکبری.
وأعرب عن تقديره للرئيس والنائب الأول للرئيس لدعم هذا المشروع، مضیفاً:  أنّه باستثمار ما يقارب 7 مليارات دولار، سترتفع الطاقة الإنتاجية لهذا الحقل إلى 220 ألف برميل في العام الثاني من تطويره وزیادة إنتاجه، وفي السنوات السبع المقبلة، يصل إلی 570 ألف برميل نفط يومياً.
وصرح وزير النفط: خلال فترة تشغيل حقل أزاديجان البالغة 20 عاماً، إذا اعتبرنا أن السعر الأساسي لکل برمیل للنفط هو 80 دولاراً، فسوف يجلب الحقل عائدات تزيد عن 115 مليار دولار للبلاد ويخلق فرص عمل لـ 24 ألف شخص، كما سيتم زيادة الإجراءات التشغيلية لزیادة الإنتاج في هذا الحقل.
وذكر أوجي: بحسب ما أعلنته الشركة الوطنية الإيرانية للنفط، أنه في خطة تطویر الحقل، سيتم تنفيذ حفر أكثر من 420 بئراً للإنتاج والحقن، وإنشاء 5 مشعبات (manifold) وتركيب 315 إلى 320 ألف كيلومتر من خطوط الأنابيب من قبل شركات المقاولات والمصنعين المحليين.

رئيس الجمهوریة: قطاع النفط  والبتروكيماويات من أهم القطاعات لجذب الاستثمار ونمو الإنتاج
وصف الرئيس توقيع مذكرة تفاهم بقيمة 7 مليارات دولار للاستثمار في حقل أزاديجان النفطي المشترك بأنه نموذج لحشد وتعبئة القوة الداخلية للبلاد قائلاً: توجيه السيولة نحو نمو الإنتاج والاستفادة من القوة التقنية وجذب الاستثمار المحلي یؤثر جداً علی النمو الاقتصادي للبلاد وتقدمه.
واعتبر أن تحقيق هدف النمو الاقتصادي البالغ 8 بالمئة يعتمد على زيادة الاستثمار مضیفاً: إن العمل الذي تم إنجازه اليوم نتيجة تکامل وتلاقي الشركات الاقتصادية الكبيرة كقوى دافعة للاقتصاد لتنفيذ خطة التنمية المتكاملة لحقل آزاديجان النفطي المشترك هو الخطوة الأولى في خلق مجالات جذب رؤوس الأموال في مسار الإنتاج والنمو الاقتصادي.
واعتبر الرئيس أن الخطوة الثانية في هذا الاتجاه هي تقدیم الدعم من قبل البنوك موضحاً: يتفق الخبراء الاقتصاديون على أن خلق السيولة مدعاة للقلق عندما لا تكون موجهة نحو الإنتاج، ولكن إذا تم إنفاق الزيادة في السيولة على ازدهار قواعد الإنتاج وتعزیزها، فلن يكون هناك قلق.
ووصف رئيسي قطاع النفط والبتروكيماويات كأحد أهم القطاعات لجذب الاستثمار وتعزيز الإنتاج قائلاً: إن ما حدث اليوم أي توقيع مذكرة تفاهم بين البنوك والشركات الاقتصادية والتقنية الكبری لتنفيذ مشروع نفطي كبير فهو مثال على حشد القوة المحلية بالإضافة إلى توفير الموارد لتنفيذ مشروع كبير، کما وأنّه يوفر الأساس لتحسين ثقة مستثمري القطاع الخاص والشعب للمشاركة في مثل هذه المشاريع الكبيرة.

وزير النفط: تطوير حقل أزاديجان سيجلب 115 مليار دولار من العائدات للبلاد
قال جواد أوجي، مساء الثلاثاء (5 يوليو/ تموز) في نشرة أخبار التلفزیون الإیراني في تمام الساعة 21:00، عن مراسم توقيع مذكرة تفاهم للتطوير المتكامل لحقل أزاديجان النفطي المشترك بين الشركة الوطنية الإيرانية للنفط والبنوك والشرکات التي تعمل في مجال الاستكشاف والإنتاج: أنّ حقل أزاديجان النفطي هو حقل مشترك بين إيران والعراق، وقد تم تصميم نماذج التطوير لحقل أزاديجان النفطي المشترك بالتخطيط والدراسات التي أجريت في شركة النفط الوطنية في الأشهر الأخيرة، لكن التمويل كان أحد المواضیع الهامة حول هذا الحقل، وقد تم الیوم تحقيق ذلك أيضاً باستخدام قدرة البنوك والقابضات الاقتصادية الکبری.
وأعرب عن تقديره للرئيس والنائب الأول للرئيس لدعم هذا المشروع، مضیفاً:  أنّه باستثمار ما يقارب 7 مليارات دولار، سترتفع الطاقة الإنتاجية لهذا الحقل إلى 220 ألف برميل في العام الثاني من تطويره وزیادة إنتاجه، وفي السنوات السبع المقبلة، يصل إلی 570 ألف برميل نفط يومياً.
وصرح وزير النفط: خلال فترة تشغيل حقل أزاديجان البالغة 20 عاماً، إذا اعتبرنا أن السعر الأساسي لکل برمیل للنفط هو 80 دولاراً، فسوف يجلب الحقل عائدات تزيد عن 115 مليار دولار للبلاد ويخلق فرص عمل لـ 24 ألف شخص، كما سيتم زيادة الإجراءات التشغيلية لزیادة الإنتاج في هذا الحقل.
وذكر أوجي: بحسب ما أعلنته الشركة الوطنية الإيرانية للنفط، أنه في خطة تطویر الحقل، سيتم تنفيذ حفر أكثر من 420 بئراً للإنتاج والحقن، وإنشاء 5 مشعبات (manifold) وتركيب 315 إلى 320 ألف كيلومتر من خطوط الأنابيب من قبل شركات المقاولات والمصنعين المحليين.

 

الدرجة :  0 |  المجموع :  0

اللصوق

    آخر الأنباء

    Douran Portal
    رجاء أصبروا

    V6.0.19.0