• التأریخ : 04/07/2022
  • عدد الزیارة : 47
سیتم استثمار 7 ملیارات دولار لتطویر حقل أزادیجان النفطی
أشار وزير النفط إلى ضرورة استثمار 160 مليار دولار في قطاعي المنبع والمصب في صناعة النفط في البلاد خلال السنوات الثمانية المقبلة، قائلاً: سنقوم بتوفیر جزءٍ كبيرٍ من الاستثمار البالغ 7 مليارات دولار لخطة تطوير حقل أزاديجان من البنوك وشركات التنمية وصندوق التنمية الوطنية.

وبحسب ما أفاده المرکز الإعلامي لوزارة النفط، فإنه قال جواد أوجي يوم السبت (2 یولیو / تموز)، في لقاء لعرض فرص الاستثمار وآلية تنفيذ مشاركة البنوك في مشاريع المنبع الكبرى لصناعة النفط،  وذلك مع إیلاء الأولوية إلی مشروع  ضخم وهو تطوير متكامل لحقل أزاديجان النفطي المشترك، موضحاً أنّ قلة الاستثمار في السنوات الأخيرة بسبب العقوبات خلقت العديد من المشاكل في مجال الطاقة الإنتاجية للنفط  والغاز والتكرير والمنتجات البتروكيماوية للبلاد، مضیفاً: "أنّه للأسف لم نتمكن في السنوات الأخيرة، من الاستفادة من القدرات المالية المحلية لاستخدامها في صناعة النفط".
وفي إشارة إلى أن إيران كانت تواجه العام الماضي عجزاً قدره 250 مليون مترمكعب من الغاز في ذروة موسم البرد، قال: هذا على الرغم من حقيقة أن بلدنا لديه ثاني أكبر احتياطي غاز في العالم، بينما أنّه في مجال توفیر المنتجات البترولية نواجه مساواة في کمیة الاستهلاك والإنتاج في البلاد وذلك نتيجة لنمو الاستهلاك لذلك يجب التفكير في زيادة الطاقة الإنتاجية للمنتجات البترولية في البلاد.
 وقد خاطب أوجي مدراء البنوك والمؤسسات المالية في البلاد مؤكداً: "لا شك أنه لو تم الاستثمار المناسب في قطاع النفط  والغاز في البلاد في السنوات الأخيرة، لما كان الوضع الاقتصادي والمعيشي للبلد والشعب بالشكل الحالي. هذا ومن ناحية أخرى، إذا استطعنا  القیام بتحويل النفط الخام إلى منتجات ذات قيمة مضافة أعلى عبر القیام بالاستثمار في مشاريع التكرير في البلاد فيمكننا منع بيع النفط بشکل الخام تماماً.
وأشار إلى سهولة تصدير المنتجات البترولية والبتروكيماوية وحتى البيع المسبق لهذه المنتجات، مضیفاً: إذا كانت هناك استثمارات أفضل في هذين المجالين في السنوات الأخيرة، فستستفيد البلاد أكثر.
وشدد وزير النفط على أنّه من أهم أهداف  واهتمامات الحكومة الثالثة عشرة هي تكامل القدرات التقنية والاقتصادية المحلية لدفع الخطط الاستراتيجية في صناعة النفط إلی الأمام. وفي هذا السياق، تم خلال العام الماضي توقيع مذكرات تفاهم وعقود لـ  45 مشروعاً  في قطاعي المنبع والمصب، بقيمة تجاوزت 16 مليار دولار،  عبر استخدام الموارد المحلية، کما أنّه سيتم هذا العام تشغيل مشاريع نصف مكتملة لصناعة النفط  في البلاد بقيمة 13 مليار دولار وفقاً لجدول زمني محدد باستخدام الموارد المحلية واتحاد البنوك المحلية.

استقطاب 4.5 مليار دولار من الاستثمار الأجنبي
أشار أوجي إلى جذب 4.5 مليار دولار من الاستثمار الأجنبي في مشاريع صناعة النفط  والغاز بالبلاد عام 1400 الشمسي، قائلاً: "تم إعداد حزمتين استثماريتين مغريتين في قطاعي المنبع والمصب للمستثمرين الأجانب، ونأمل أن تنتهیا إلى إبرام عقد قريباً ".
وشدد على أنه من أجل ضمان أمن الطاقة في البلاد، ينبغي تطویر الاستثمارات في مشاريع النفط  والغاز في البلاد في أسرع وقت ممكن، قائلاً: بناءً على التنسيق مع المجموعات الاقتصادية للحكومة، نعتزم الاستفادة من القوة المالية للعمالقة الاقتصاديين في البلاد (القابضات) والبنوك المحلية ومساهمات الناس لدفع مشاريع النفط  والغاز في البلاد إلی الأمام.
وتابع: لن نوفر كل 160 مليار دولار من الاستثمارات المطلوبة في قطاعي المنبع والمصب في السنوات الثماني المقبلة من مصادر محلية، لكن على الأقل يمكن توفير جزء كبير من هذا الاستثمار من القدرات المحلية.
وأشار وزير النفط إلى حقل أزاديجان النفطي المشترك (أزادیجان الشمالي والجنوبي) باعتباره أكبر حقل نفطي مشترك بين إيران والعراق قائلاً: " أنّه تقوم العراق في الوقت الحالي بتطویر هذا الحقل واستخراج النفط منه في أرضها من خلال الاستفادة من قوة شركات مثل بي بي (بريتيش بتروليوم) و داتش شل. "بينما نقوم باستخراج حوالي 190 ألف برميل من النفط من هذا الحقل.
وقال أوجي إن الشركة الوطنية الإيرانية للنفط تمكنت من إعداد خطة تنمية شاملة جيدة لتطوير المراحل الجديدة لحقلي أزاديجان الشمالية والجنوبية باستخدام بيانات ودراسات الشركات المحلية والأجنبية، مضیفاً:  أنا بصفتي خبيراً في مكامن النفط  والغاز، أقول إنه بالنظر إلى السعة العالية لهذا الحقل، فإن إنتاج أكثر من 590 ألف برميل يومياً يعد أمراً واقعياً.
وفي إشارة إلى مفاوضات الشركة الوطنية الإيرانية للنفط مع 5 أو 6 شركات وبنوك محلية كبيرة وصندوق التنمية الوطنية لاستثمار 7 مليارات دولار في حقل أزاديجان، قال:  أنّه وفقاً للتخطيط التي تم إنجازه، سيتم حفر العديد من الآبار في هذا الحقل

الدرجة :  0 |  المجموع :  0

اللصوق

    آخر الأنباء

    Douran Portal
    رجاء أصبروا

    V6.0.19.0